الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

كيف يستفيد الصحفي من الفيس بوك؟

أمل خيري

تلعب الشبكات الاجتماعية دورا هاما بالنسبة لمتصفحي شبكة الانترنت بشكل عام وهذا الدور إنساني بالدرجة الأولى حيث التواصل والتلاقي في الفضاء الالكتروني بين زملاء العمل وزملاء الدراسة والأصدقاء.
إلا أن الدور الذي تلعبه هذه الشبكات بالنسبة للصحفي يتعدى مجرد التواصل الانساني بكثير فهو دور متعدد وعلى الصحفي أن يحسن الاستفادة منه بأقصى الطرق:
  • الحصول على المعلومات: وليس المقصود بالطبع أن يستقي الصحفي معلوماته من الشبكات الاجتماعية وحدها كالفيس بوك مثلا ولكن يستقي منها معلومات تنير له الطريق في استلهام أفكار للكتابة حولها ومن أمثلة ذلك متابعة أخبار الحروب أولا بأول كما حدث في أثناء الحرب على غزة فكان كثير من الصحفيين يستلهمون أفكارا للكتابة حولها من خلال متابعتهم لمجموعات الفيس بوك أو استقاء معلومات يتم حجبها من قبل الدولة مثل تونس.. بالفيديو منع تلميذات محجبات من دخول الامتحان .
  • كتابة تقارير حول نشطاء الفيس بوك: وكثير من الصحفيين يتابعون حركات نشطاء الانترنت ويكتبون تقارير عن هذه الأنشطة مثل التقارير التي كتبها عدد من الصحفيين حول مجموعات الفيس بوك التي أنشئت لمناصرة قضية مقتل مروة الشربيني التي أطلق عليها شهيدة الحجاب .
  • بعض المواقع الصحفية تستغل الفيس بوك في إطلاق حملات توعية مثل ما قامت به شبكة إسلام أون لاين لمناهضة الزواج السري فأطلقت حملة على الفيس بوك بإسم "لا لزواج الأنس والطرب" حملة ضد الزواج السري على الفيس بوك.
  • كتابة أبحاث تحليلية: بعض الصحفيين يمكنهم متابعة أنشطة مرتادي الانترنت من خلال استقراء نشاطات الأفراد والمجموعات على الفيس بوك وتحليل هذه الأنشطة إحصائيا ومن حيث المحتوى ويتقدمون بها في شكل أبحاث لمؤسساتهم أو لمؤتمرات وندوات.
  • نقل الأخبار الممنوعة: يفيد الفيس بوك في نقل الأخبار الممنوعة مثل ما حدث إبان الانتخابات الايرانية أو أثناء اضرابات شباب مصر حيث كان الفيس بوك هو المصدر الوحيد لاستقاء المعلومات والصور حول المعتقلين وما يحدث معهم وكذلك إبان الاعتداءات الصينية الأخيرة على شعب تركستان الشرقية والتي جرت فيها مذابح دموية وتصفية عرقية في سرية تامة مدونون مسلمون ينقلون صرخات الإيجور .
  • متابعة أخبار حجب المعلومات: فكثيرا ما قام الفيس بوك بحجب مجموعات ومعلومات عن مرتادي الشبكة أو قيام دولة أو جهة ما بحجب الفيس بوك نفسه عن المواطنين فيأتي دور الصحفي في كشف هذه الممارسات ضد الحرية مثل فيس بوك يحجب صفحات مناهضة للمسلمين، إسرائيل ودواع أمنية وانتخابية.. تحجب "فيس بوك"!.
  • رصد اتجاهات الرأي العام: حيث يمكن إجراء استطلاعات الرأي على الفيس بوك ويمكن للصحفي أن يتابع هذه الاستطلاعات في قضية ما ويقوم بتحليلها والتعرف على الاتجاه العام إزاء هذه القضية.
  • تغطية أخبار المناطق المنكوبة: يمكن للصحفي كما يمكن لمؤسسات الإغاثة متابعة أخبار المناطق المنكوبة ومناطق الكوارث مثل الإنترنت.. طوق نجاة لمنكوبي فيضانات الفلبين.
  • حملات التضامن مع الصحفيين: تمكن الصحفيون من خلال فيس بوك إطلاق حملات تضامن مع الصحفيين المعتقلين مثل الزميل منتظر الزيدي .
  • متابعة أخبار الحروب الالكترونية: كثيرا ما تشتعل المنافسات والنقاشات بين أنصار كل اتجاه في كثير من القضايا ودور الصحفي تغطية هذه المعارك والنقاشات مثل معركة إلكترونية بين أنصار الإضراب و"الوطني" بمصر، مواجهات على "فيس بوك" حول "خلية حزب الله" ،حرب "البلوجرز" الأولى بين العرب وإسرائيل .
  • تدعيم ظاهرة المواطن الصحفي: نجحت الشبكات الاجتماعية في تدعيم اتجاه المواطنين العاديين للمارسة ما يسمى بصحافة المواطن من خلال الكتابة والصور ومقاطع الفيديو التي ينقلها المواطن بنفسه ويتشاركها مع أصدقائه عبر هذه الشبكات وفي كثير من الأحيان تكون هي المصدر الوحيد لاستقاء معلومات حول قضية ما لم يتنبه لها الصحفيون العاديون أو المسئولون في دولة ما .

  • التشبيك بين الصحفيين: وهذا الدور هام جدا للصحفي العامل في مجال الصحافة الالكترونية حيث يمكنه الانضمام للعديد من المجموعات الخاصة بالصحافة سواء في دولته أو في الوطن العربي أو على مستوى العالم وهذا التشبيك يتيح له التعرف عن زملاء له من الوسط الصحفي من مختلف أنحاء العالم مما يوسع من معارفه ومداركه ومصادر معلوماته وأيضا التعرف إلى مراسلين جدد يمكن عن طريقهم إفادة مؤسسته الصحفية التي يعمل بها.
  • الاستفادة من الفرص التدريبية : تفيد الشبكات الاجتماعية في تعرف الصحفي على الفرص التدريبية المتاحة على المستوى الصحفي مثل هذه الدورة التدريبية فلولا الفيس بوك لما تمكنت شخصيا من التعرف على هذه الدورة والاشتراك فيها ، أو على مستوى التنمية البشرية أو في أي مجال آخر يهتم به وكذلك الفرص الوظيفية المتاحة.
  • متابعة جهود المجتمع المدني: من خلال الانضمام لمجموعات خاصة بمؤسسات المجتمع المدني ليتعرف أهم أخبارهم وفعالياتهم وهي في حد ذاتها مصدر للأخبار الحديثة كما يمكنه من خلالها التواصل مع مسئولي هذه المؤسسات وإجراء حوارات ومقابلات معهم وتزويد جريدته أو موقعه الالكتروني بأحدث الفعاليات.
  • الترويج لأعماله وكتاباته : من خلال صفحته على الفيس بوك ويمكنه أن ينشئ مجموعة إعلامية باسمه أو باسم مؤسسته التي يعمل بها فيروج لها.
  • التعرف على الإصدارات الحديثة : من خلال اشتراكه في مجموعات خاصة بدور النشر فيتابع أحدث هذه الاصدارات ليتمكن من عرضها وتعريف الجمهور بها والتعرف على آراء مرتادي الانترنت حولها.
  • متابعة التقارير الدولية : يمكنه من خلال الاشتراك في مجموعات وصفحات المنظمات الدولية التي تنشر تقارير دورية التعرف على آخر التقارير الصادرة أولا بأول فيتمكن من عرضها بأسرع ما يمكن.
  • متابعة تصريحات المسئولين: بعض المسئولين أنشأوا لأنفسهم صفحات ومجموعات على الفيس بوك يمكن من خلالها للصحفي التعرف على أحدث التصريحات ومتابعتها اولا بأول وإجراء المقابلات مع هؤلاء المسئولين.
  • متابعة أخبار العلماء والمفكرين وأصحاب الرأي: من خلال صفحاتهم التي أنشأوها أو قام معجبيهم بإنشائها وآخر النظريات التي أتوا بها أو الأبحاث التي قاموا بها.
  • من الهام للصحفي أن يركز على مجال تخصصه فيبحث بين الصفحات والمجموعات والمناسبات على الفيس بوك عن تلك التي تلاقي مجال اهتمامه أو تخصصه ويشارك فيها حتى يتمكن من متابعة وملاحقة آخر المستجدات على الساحة والتي تكون في أحيان كثيرة أسرع حتى من وكالات الأنباء والمواقع الاخبارية ليحقق سبقا صحفيا له ولمؤسسته التي يعمل بها.

هوامش:
كانت هذه اجابتي على سؤال:
أضف تعليق و احد على الأقل حول الدور الذي تلعبه مواقع الشبكات الاجتماعية بالنسبة لمهنة الصحافة اليوم مع تقديم بعض الأمثلة الملموسة.
وذلك في أحد تدريبات دورة الصحافة الالكترونية التي اجتزتها مع المركز الدولي للصحفيين ، وضعتها للفائدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق