الأحد، 5 نوفمبر، 2006

البوابات الالكترونية Portals ودور الجمهور في تفعيلها

اتجاهات الجمهور أحد محركات عمل البوابة

إعداد: أمل خيري

من مزايا البوابة أنها تضمن بقاء الاتصال بالزوار اتصالا تبادليا مستمرا مما يجعل الرسالة الإعلامية تسير في مسارين :

من البوابة إلى الجمهور.

ومرة أخرى من الجمهور إلى البوابة .

وتتعدد وسائل رصد آراء واتجاهات الزوار عبر الخدمات التفاعلية التي تتيحها البوابة بما يسمح بقياس رد فعل الجمهور تجاه الرسالة الإعلامية للبوابة مما يفيد في تعديل محتوى الرسائل التالية التي تقدمها البوابة من خلال وسائل التفاعل المختلفة .

فالمنتديات :

تسمح بتبادل الخبرات والآراء والاتجاهات حيث أن ظهور اتجاه عام لدى الزوار المشاركين في المنتدى قد يؤدي للتنبه لبعض القضايا الغير مطروحة في الخطط التحريرية للبوابة مما قد يوجه لإدراجها مستقبلا في الخطة أو التركيز عليها بشكل أساسي بل من الممكن أن تؤثر هذه الاتجاهات والآراء على سيناريوهات العمل مستقبلا أو تعديل الخطة التحريرية كليا عند اكتشاف عدم ملاءمتها لاحتياجات الجمهور المستهدف أو ربما يقوم النطاق المعني بوضع خطة لتعديل اتجاهات الجمهور وتوجيهه نحو الوسطية إذا ظهر جنوحه إلى أحد الآراء المتشددة أو المتساهلة أو حتى التأكيد على هذه الاتجاهات وتعزيزها في حالة موافقتها للنهج الوسطي.

كما تمثل المنتديات الفرصة لإثراء المحتوى التحريري نفسه عن طريق مداخلات المختصين وذوي الخبرة مما يعد رافدا من روافد بناء المحتوى.

أما البث المباشر:

والذي يشتمل على الحوارات الحية النصية أو الإذاعية فيضمن تفاعلا آنيا مع الجمهور يسهم مباشرة في معرفة رد فعل المشاركين في الحوارات مما قد يغير من دفة الحديث أو يلفت النظر إلى أولويات الخطاب في الحوارات المستقبلية وبالطبع فإن ردود الأفعال هذه لابد من وضعها في الحسبان أثناء إعداد خطط النطاقات التحريرية.

الاستبيانات:

وتمثل الاستبيانات الوسيلة المثلى لرصد اتجاهات زوار البوابة وآرائهم في المحتوى التحريري بشكل متكامل عن طريق الأسئلة المباشرة لاستطلاع آراء الزوار حول المحتوى والمضمون التحريري والكتاب والمحررين وشكل وتصميم الصفحات سواء كان استبيان بشكل دوري أو موسمي ويسهم تحليل نتائج الاستبيان في إعداد الخطط التحريرية وتوجيهها عن طريق إعادة النظر في مضمون الرسالة الإعلامية المستقبلية للبوابة.

تعليقات القراء:

من مزايا أسلوب عمل البوابة السماح للقراء بإضافة تعليقاتهم على المقالات والمحتوى بما يؤدي لاستقبال التغذية الراجعة لمصادر المحتوى من تعليقات القراء وفي كثير من الأحيان تفيد هذه التعليقات في إثراء المحتوى نفسه حيث يمكن أن تكون هذه التعليقات في حد ذاتها مصدرا لمقال جديد أو يستشف منها عن حاجة جديدة للقراء وفي كثير من الأحيان يستطيع الكاتب بعد تجميع هذه التعليقات الجادة أن يخرج بدراسة أو بحث علمي ثري المحتوى.

تحليل الخطاب

تحتاج الرسالة الإعلامية التي تنتجها البوابة إلى تحليل دوري للخطاب من حيث أسلوب التناول أو عرض الأفكار والقضايا والمشكلات سواء في المقالات والتقارير أو العروض والمراجعات أو غيرها من الأشكال التحريرية لسائر النطاقات .

ويفيد هذا التحليل في التأكد من أن عمل النطاق المعني يتفق مع رؤية النطاق ورسالته ويتسق مع أهدافه الأساسية مع الكشف المبكر عن أي حياد عن هذه الأهداف سواء في الموضوعات المطروحة أو أسلوب التناول.

وأحيانا يكشف تحليل الخطاب عن خلل أو قصور في تنفيذ الأهداف مما يدفع لمحاولة تدارك هذا الخلل في الخطط التحريرية المستقبلية كنوع من النقد الذاتي البناء، ومع استمرار متابعة هذا التحليل بشكل دوري تتحسن الرسالة الإعلامية للبوابة مما يضفي عليها مزيد من المصداقية لدى القراء.

أما المصدر الآخر الذي تتأثر به الخطة التحريرية فيتمثل في التغذية العائدة من زوار البوابة في علاقة متبادلة من التأثير والتأثر سواء عن طريق استخدام أدوات قياس اتجاهات وردود أفعال الجمهور تجاه المحتوى متمثلا في تعليقاتهم على المقالات أو مناقشاتهم في المنتديات أو قياس آراء الجمهور تجاه البوابة نفسها أو محتواها في شكل استبيانات وكثيرا ما تستخدم هذه التغذية الراجعة من الزوار بكافة أشكالها في تعديل الخطة التحريرية المستقبلية حيث يضع النطاق المعني في حسبانه هذه التغذية الراجعة أثناء وضع الخطة سواء في اختيار الموضوعات المطروحة أو في القوالب التحريرية الأصلح لإخراج هذه الموضوعات .

لذا يتضافر هذان المصدران معا (التحليل الذاتي للمحتوى والتغذية العائدة من الجمهور) في إثراء الخطة التحريرية والمساهمة في توجيهها أو تعديلها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق