الثلاثاء، 19 فبراير، 2013

مؤشرات على بدء تعافي القطاع الصناعي

أمل خيري
جريدة الشعب عدد31

صدر مؤخرا تقرير عن مؤشرات الصناعة للعام السابق، وذلك بالتعاون بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي والبنك المركزي المصري، وذكر التقرير أن إجمالي الناتج الصناعي بلغ 238 مليار جنيها بنسبة 15,4% من الناتج المحلي الإجمالي والذي بلغ 1,542,300 مليون جنيها في العام المالي  2011/2012، ارتفاعا عن العام السابق له والذي بلغ فيه إحمالي الناتج الصناعي 216 مليار جنيها.
وأشار التقرير إلى ارتفاع معدل النمو السنوي لقطاع الصناعة من -0,9% في العام المالي 2010/2011 ليصل إلى 0,7% خلال العام المالي 2011/2012، كما سجل معدل النمو الصناعي في الربع الأول (يوليو –سبتمبر) من العام المالي 201/2013 معدلا إيجابيا يبلغ 2,8% مقارنة بنحو -3,3% خلال الربع المناظر من العام المالي السابق، مما يؤكد على بدء تعافي الصناعة المصرية واستعادتها مكانتها الرائدة بعد تأثرها بالتداعيات التي أعقبت ثورة 25 يناير.
وقد بلغ إجمالي العمالة في القطاع الصناعي نحو 3 مليون عامل وهو ما نسبته 20% من إجمالي العمالة في مختلف القطاعات الاقتصادية، كما سجلت الصادارات إجمالا 132 مليار جنيها بنسبة 1% زيادة عن العام السابق 2001 ونسبة 2% عن المستهدف (130 مليار)، في حين سجلت الصادرات المصرية زيادة خلال شهر ديسمبر 2012 بنسبة 5% عن نفس الشهر من عام 2011.
وأوضح التقرير أن قطاع الأثاث شهد نموا بنسبة 13% خلال العام حيث وصل 1,995 مليار جنيها عام 2012 مقابل 1,764 مليار جنيها عام 2011، وارتفعت صادرات قطاع الصناعات الطبية والأدوية من 2,350 مليار جنيها إلى 2,658 مليار جنيها بنسبة زيادة 13%، وارتفع قطاع الصناعات الكيماوية والأسمدة من 28.585 مليار جنيها إلى 27,069 مليار جنيها بنسبة زيادة 6%.
وشهد قطاع الصناعات الهندسية زيادة من 14,639 مليار جنيها إلى 15,081 مليار جنيها بنسبة زيادة 3%، وفي قطاع مواد البناء زادت الصادرات من 34,602 مليار جنيها إلى 34,978 مليار جنيها بنسبة زيادة 1%، وأخيرا  زادت صادرات قطاع الكتب والمصنفات الفنية من 119 مليون جنيها إلى 190 مليون جنيها بنسبة زيادة قدرها 59%.
أما القطاعات التي لم تحقق زيادة في صادراتها خلال عام 2012 مقارنة بعام 2011 فكانت قطاعات الصناعات الغذائية والغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والجلود والصناعات الزراعية؛ حيث تراجعت قيمة صادرات قطاع الملابس الجاهزة من نحو 9,261 مليار جنيها إلى نحو 8,586 ملاير جنيها بنسبة تراجع قدرها 7%، والصناعات الغذائية من 16,982 مليار جنيها إلى 16,434 مليار جنيها بنسبة تراجع قدرها 3%، والحاصلات الزراعية من 19,717 مليار جنيها إلى 10,245 مليار جنيها بنسبة تراجع قدرها 4%، والغزل والمنسوجات من 5,282 مليار جنيها إلى 4,927 مليار جنيها بنسبة تراجع قدرها 7%، وصادرات الجلود من 1,059 مليار جنيها إلى 819 مليون جنيها بنسبة تراجع قدرها 23%.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق