الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

تعاون مصري تركي وافتتاح المنطقة الصناعية المصرية التركية الجمعة القادمة




أمل خيري
جريدة الشعب
عدد (29) 

قال الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء في بيان صحفي، إنه التقى تونش أوزكان رئيس مجموعة بولاريس الاستثمارية التركية، والتي تتولى إدارة وتشغيل المنطقة الصناعية المصرية التركية، حيث أكد له حرص مصر على الاستفادة من خط الائتمان الذى وفرته الحكومة التركية بقيمة مليار دولار.

وذكر البيان أنه تم الاتفاق مع تركيا على بدء إجراءات توفير نحو 600 من الأتوبيسات التركية المتطورة عالية التجهيز لنقل الركاب سواء داخل المدن، أو فى أغراض النقل بين المحافظات المختلفة، بحيث تسهم تلك الأتوبيسات فى تخفيف حدة مشكلات النقل العام، وتقلل من الازدحام، وفى نفس الوقت تقدم مستوى خدمة راقية دون أية زيادات فى أسعار التذاكر. كما أكد قنديل على أهمية تشغيل تلك الأتوبيسات بالغاز الطبيعى ، لتفادى التلوث البيئى، و تخفيف الضغط عن المواد البترولية.
وأضاف البيان أنه تم الاتفاق على إقامة محطات توليد طاقة كهربائية، حيث أنه جارى الاتفاق بشأن إقامة محطة توليد كهرباء بطاقة 1200 ميجاوات، وتشغيل تلك المحطات من خلال مصادر طاقة رخيصة مثل الفحم الحجرى، مع القيام باستثمارات إضافية لرفع كفاءة المولدات الحالية ، وزيادة طاقتها الانتاجية، من أجل توفير كميات الطاقة التى تحتاجها البلاد، وتفادى انقطاع التيار.
كما تم الاتفاق على إنشاء محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى، موزعة على كافة مناطق الجمهورية، مع تزويدها بمحطات لتحويل السيارات من البنزين إلى الغاز.
وأشار البيان إلى ضرورة الاستفادة من الخبرة التركية فى مجال تطوير ورفع كفاءة وتأمين مزلقانات السكك الحديدية، باستخدام أحدث نظم الإشارات المطبقة عالمياً بالتعاون مع شركة "سيمنس"، كما تم الاتفاق على قيام إحدى الشركات التركية المتخصصة بتنظيم أماكن انتظار السيارات فى شوارع محافظة القاهرة فى 4 مناطق كمرحلة أولى، وسوف تقوم الشركة التركية بتنفيذ الآليات الفعالة المطبقة فى مدينة اسطنبول ذات الكثافة السكانية المرتفعة، والتى تتشابه فى حجم الازدحام مع محافظة القاهرة.
 كذلك فقد تم الاتفاق على سرعة قيام الجانب التركى بإرسال العربات المتطورة لجمع القمامة (150 عربة) مهداة من الحكومة التركية، وهى العربات التى سوف تسهم فى حل مشكلة القمامة.

من جانبها تدرس الحكومة المصرية عرضاً قدمه رجل أعمال تركيا بإنشاء مصنع لإنتاج الإسمنت بسيناء، بحجم استثمارات يصل إلي 400 مليون دولار، ويستهدف المشروع إعادة تشغيل منجم المغارة واستغلال الفحم الموجود به في توليد الطاقة الكهربائية واستغلال المواد الحجرية في صناعة الإسمنت، وفق تصريحات سابقة لوزير الصناعة والتجارة المصري حاتم صالح.
كما أعلن قنديل أن الرئيس التركي عبدالله جول سيفتتح المنطقة الصناعية التركية "بولاريس" رسميا، على هامش مشاركته باجتماعات قمة منظمة التعاون الإسلامي بالقاهرة في 8 فبراير المقبل.
وتقع المنطقة الصناعية بمصر على مساحة 3.5 مليون متر مربع، تشمل نحو 70 مصنعا، تعمل في مجالات الصناعات الدوائية والغذائية والمنسوجات، باستثمارات تُقدر بنحو 2 مليار دولار، وفق بيانات حكومية مصرية.
وتستهدف تركيا رفع حجم التبادل التجاري مع مصر إلى 10 مليارات دولار، وزيادة استثماراتها إلى 5 مليارات دولار، خلال 5 سنوات، ويبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا عام 2011 نحو 4.2 مليار دولار، تبلغ فيها الواردات التركية لمصر نحو 3.98 مليار دولار، بينما سجلت الصادرات المصرية لتركيا نحو 216.4 مليون دولار، بينما وصل حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا إلى 5 مليار دولار في عام 2012 الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق