الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012

الاقتصاد في أسبوع




رغم زيادة الإنتاج الغذائي.. ربع المصريين فقراء!

في مفارقة واضحة شهد العام الماضي زيادة في الإنتاج الغذائي المصري، رافقها ارتفاع نسبة الفقراء لتصل إلى ربع المصريين. فقد أظهر بيان صحفي صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمناسبة يوم الغذاء العالمي 16 أكتوبر أن معدلات إنتاج الغذاء خلال عام 2010/2011 قد زادت بشكل عام؛ فمن حيث الإنتاج الزرعي بلغ إنتاج الحبوب 21,88 مليون طن مقابل 19,5 مليون طن العام السابق، بنسبة زيادة 12,2%. كما بلغ إنتاج القمح 8,37 مليون طن مقابل 7,17 مليون طن العام السابق، بنسبة زيادة 16,7%. في حين بلغ إنتاج الأرز 5,68 مليون طن مقابل 4,33 مليون طن العام السابق بزيادة 31,2% بسبب زيادة المساحة المنزرعة، وبلغ إنتاج الخضر 21,30 مليون طن مقابل 21,32 مليون طن العام السابق بنسبة زيادة 0,1%، وبلغ إنتاج الفاكهة 8,75 مليون طن  مقابل 37,32 مليون طن العام السابق بنسبة زيادة 4,5%.
أما من حيث الإنتاج الحيواني؛ فقد بلغ إنتاج اللحوم الحمراء داخل السلخانات والمجازر الحكومية 268,4 ألف طن هذا العام مقابل 252,53 ألف طن في العام السابق، بنسبة زيادة 6,3%، فيما بلغ إنتاج لحوم الدواجن بالمزارع 112,2 ألف طن مقابل 105,5 ألف طن العام السابق بنسبة زيادة 6,4%، كما بلغ إنتاج الأسمال 1,40 مليون طن مقابل 1,30 مليون طن العام السابق بنسبة زيادة 7,7%.
في المقابل أصدر المركزي للإحصاء بيانا صحفيا آخر بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر في 17 أكتوبر والذي كشف عن ارتفاع نسبة الفقراء في مصر من 21,6% من إجمالي السكان عام 2008/2009 إلى 25,2% عام 2010/2011، وبلغت قيمة خط الفقر القومي للفرد في السنة 3076 جنيها سنويا بما يعادل 256 جنيها شهريا.
وسجلت محافظات الوجه القبلي أعلى نسب للسكان الفقراء؛ ففي أسيوط بلغت نسبة الفقراء 69%، وفي سوهاج 59%، وفي أسوان 54%، وفي قنا 51%. وأظهر البيان كذلك أن متوسط نسبة الفقراء في ريف الوجه القبلي تبلغ 51,4%، مقابل نسبة 29,5% في الحضر. أما في الوجه البحري فقد بلغت نسبة الفقراء في الريف 17%، مقابل 10,3% في الحضر. وسجلت محافظة البحر الأحمر أقل نسب للسكان الفقراء بنسبة 2%، وفي دمياط بلغت 3%، وفي بورسعيد 6%.

زيادة الصادرات المصرية خلال شهر سبتمبر
كشفت بيانات صادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية عن زيادة الصادرات المصرية، وذلك في النشرة الشهرية لبيانات الصادرات والواردات المصرية؛ حيث بلغت الصادرات لشهر سبتمبر ما قيمته 11,618 مليار جنيه بزيادة قدرها 14% عن نفس الشهر للعام الماضي والذي كانت قيمته 10,172 مليار جنيه، وبزيادة نحو 24% عن صادرات شهر أغسطس 2012.

كما بلغ إجمالي الصادرات للعام الحالي 97,167  مليار جنيه حتي نهاية سبتمبر بنقص مقداره 2% في مقابل 99,361 مليار جنيه عن إجمالي القيمة لنفس المدة خلال العام الماضي.
وأشارت الوزارة في بيانها أن هذه القيمة (97,167 مليار جنيه) مثلت مانسبته 75% من مستهدف الخطة الإستراتيجية السنوية لمضاعفة الصادرات والبالغ 130 مليار جنيه لهذا العام، والجدير بالذكر أن المستهدف حتى نهاية سبتمبر فقط هو 97,50 مليار جنيه.
وجاءت السعودية في مقدمة أسواق الصادرات المصرية خلال شهر سبتمبر، تليها إيطاليا ثم لبنان وسويسرا وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق