الأربعاء، 16 يناير، 2013

البنك الدولي: 130 مليار دولار نُهبت في عهد مبارك




ومسئول بريطاني: الأموال اختفت ويصعب استعادتها!

قال جيريمي بروان وزير الدولة البريطانى لشؤون منع الجريمة بوزارة الداخلية البريطانية، أن هناك صعوبة في استعادة أموال مصر المهربة للخارج؛ حيث تم إخفاء الأموال باجراءات معقدة للغاية، وبواسطة خبراء محترفين.
غير أنه أكد أن المملكة المتحدة ستبذل قصارى جهدها لمعاونة الحكومة المصرية لاسترداد أكبر قدر منها، وأن بريطانيا ستقوم بتعيين مستشارا مقيما بالقاهرة، للتأكد من أن هناك من يربط التحقيقات فى لندن والمعلومات التي تقدمها مصر.
وأشار بروان إلى أن بريطانيا ملتزمة تماما بعملية استرداد الأصول، إلا أن الإجراءات القانونية ستسغرق الكثير من الوقت.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن المستشار المحقق الذى قررت بريطانيا تعيينه للتواجد فى مصر لمتابعة ملف استرداد الأصول والأموال المهربة من مصر إلى بريطانيا هى المحققة البريطانية كارولين لامتى. وصرح مصدر دبلوماسى بريطانى بأن كارولين سوف تصل للقاهرة لبدء مهمتها نهاية شهر يناير 2013.
يأتي هذا في الوقت الذي أجلت فيه سويسرا إعادة أصول يمتلكها مبارك وأفراد نظامه بملايين الدولارات لحين استقرار الأوضاع في مصر.
وكانت السلطات السويسرية قد جمدت أصولا بنحو 700 مليون دولار لها صلة بمبارك ونظامه، ومنذ الإطاحة بمبارك في فبراير 2011 قدمت مصر ثلاثة طلبات رسمية لسويسرا لمساعدتها قضائيا على استرداد الأموال.
وتشير تقديرات خبراء البنك الدولي إلى أن قيمة ما تم نهبه خلال سنوات حكم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، والذي استمر ثلاثين عاما، يفوق 130 مليار دولار، من بينها 54 مليار خلال السنوات الثماني الماضية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق