الخميس، 31 يناير، 2013

البنك الدولي: خفض رسوم التحويلات النقدية لشمال أفريقيا يوفر 673 مليون دولار





ذكر البنك الدولي في بيان صحفي له أن تكلفة التحويلات النقدية من المهاجرين إلى بلادهم في شمال أفريقيا تقدر  بنحو 7,32%، وأن من شأن تخفيض رسوم التحويلات إلى 5% أن يوفر 673 مليون دولار للمهاجرين من شمال أفريقيا وأسرهم ممن يعتمدون على هذه التحويلات للبقاء على قيد الحياة.
وتمثل التحويلات شريان حياة للعاملين في الخارج من الجزائر ومصر والمغرب وتونس والذين حولوا قرابة 29,01 مليار دولار عام 2012. ووفقا لقاعدة بيانات  "أرسلوا الأموال لأفريقيا" التي أنشأها البنك الدولي، فإن متوسط رسوم التحويلات النقدية إلى شمال أفريقيا يصل إلى 7,32%، وهو أعلى من المتوسط العالمي المستهدف الذي حددته مجموعة العشرين عند 5% كمتوسط مستهدف لرسوم التحويلات بحلول عام 2014.
وتعليقا على ذلك، قال لويك تشيكير، المدير بمكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى البنك الدولي، "التحويلات النقدية مهمة في فترة ما بعد الربيع العربي، ومن المهم أن تكون رسوم التحويلات منخفضة؛ فالأموال التي تنفق على إرسال التحويلات يمكن أن تستخدم في الإنفاق على التعليم والصحة والإسكان فضلا عن ادخارها".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق