الخميس، 1 نوفمبر، 2012

تعليق تداول أسهم سنتامين في بورصة لندن بعد الحكم ببطلان عقد منجم السكرى




أمل خيري
جريدة الشعب

تطور سعر سهم سنتامين خلال الثلاث أشهر الأخيرة
في خطوة نادرة، قامت بورصة لندن الأربعاء بتعليق التعامل على سهم شركة سنتامين للتعدين، عقب تراجعه الحاد بنسبة 57%، إثر قرار محكمة القضاء الإداري ببطلان عقد منجم السكري.
وكانت الشركة المسئولة عن إدارة منجم السكري قد بدأت نشاطها في مصر عام 1999، بعد استحواذها على الشركة الفرعونية لمناجم الذهب، والتي كانت تقوم باستكشاف الذهب في مصر منذ عام 1995، واستطاعت سنتامين الحصول على تصريح لاستكشاف الذهب في منطقة مرسى علم في مساحة 160 كم مربع ضمن مشروع منجم السكري.
وتملك الشركة أكثر من 13 مليون أوقية من الذهب الخام، في مشروع منجم السكري، ما يجعلها كبرى شركات استخراج الذهب المصرية، وقد أدرجت الشركة في بورصة لندن الدولية للشركات متناهية الصغر (AIM) عام 2001، ووصلت أرباحها إلى 200 مليون جنيها استرلينيا، وبلغت القيمة السوقية لأسهمها 1,400 مليون جنيها استرلينيا. وبعد فوزها بعقد استغلال منجم السكري تحولت إلى شركة كبرى مما مكنها من الانضمام إلى بورصة لندن الرئيسية منذ عام 2009، وقد بدأ الإنتاج التجاري في مشروع السكري في  أبريل 2010.
ويبلغ الإنتاج السنوي للشركة أكثر من 200 ألف أوقية سنويا من الذهب الخام، وكان إنتاج الذهب في الربع الثاني من العام الحالي قد وصل إلى مستوى قياسي، حيث بلغ 67,422 أوقية من منجم السكري بزيادة قدرها 40% عن نفس الفترة من العام السابق. وبلغت قيمة الأرباح الصافية عن الربع الثاني 42,135 ألف دولار حتى يونيو 2012، وما لبثت أن تهاوت أسهمها لأدنى مستوياتها منذ ثلاثة أعوام ليصل سعر السهم إلى 63 سنتا أمريكيا يوم الأربعاء الماضي 31 أكتوبر -وذلك قبل تعليق التداول عليه- بعد أن كان يبلغ 98 سنتا في 26 أكتوبر الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق