الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

في مصر فقط .. الفقراء أكثر إنفاقا على المحمول!

-       الأسرة المصرية تنفق 555 جنيه على الاتصالات سنويا.
-       40% من الأسر المصرية تستخدم الانترنت.
كتبت: أمل خيري

أظهر التقرير الأخير للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء حول "إنفاق الأسرة المصرية على "الاتصالات"، أن إجمالي إنفاق الأسرة على الاتصالات بلغ  2,5% من إجمالى الإنفاق الكلي للأسرة، بمتوسط  إنفاق سنوي بقيمة 555,4 جنيه، وترتفع هذه النسبة فى الحضر لتبلغ  3% بينما لا تتعدى  1,9% فى الريف.
وأشار التقرير إلى أن نسبة إنفاق الأسرة على التليفون المحمول بلغت 63,4% من إجمالي الإنفاق الكلي للأسرة على الإتصالات، بينما بلغت نسبة إنفاق الأسرة على فاتورة التليفون المنزلي والكروت 28,5% من إجمالي الإنفاق الكلي للأسرة على الاتصالات، وبلغت نسبة إنفاق الأسرة على خدمات نقل المعلومات والانترنت 4,9% من إجمالي الإنفاق الكلي للأسرة على الاتصالات.
وطبقا لشرائح الإنفاق، أظهر التقرير أنه كلما زاد فقر الأسر ارتفعت نسبة الإنفاق على التليفون المحمول وانخفضت نسبة الإنفاق على التليفون الأرضي والكروت؛ إذ بلغت نسبة إنفاق الأسر الفقيرة على التليفون المحمول 75,1% من إجمالى الإنفاق الكلى للأسرة على الاتصالات، مقابل 58,2% بالنسبة للأسر الغنية. فيما بلغت نسبة إنفاق الأسر الفقيرة على فاتورة التليفون المنزلى والكروت 21,2% من إجمالى الإنفاق الكلى للأسرة على الاتصالات، مقابل 30,4% بالنسبة للأسر الغنية.
وكان للمستوى التعليمي لرب الأسرة أيضا دورا في تحديد نسبة الإنفاق على الاتصالات؛ حيث بلغت نسبة إنفاق الأميين على الاتصالات 1,7%من إجمالي الإنفاق الكلي للأسرة، لترتفع إلى 2,6% للحاصلين على شهادة متوسطة، أما الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى فبلغت نسبة إنفاقهم على الاتصالات 3,4% من إجمالي الإنفاق الكلي للأسرة.
ومن حيث الحالة العملية لرب الأسرة، بلغ إنفاق العاملين بأجر نقدي على الاتصالات 2,6%، مقابل 2,2% بالنسبة للعاملين لحسابهم. ولعبت مهنة رب الأسرة كذلك دورها؛ حيث ينفق رجال التشريع وكبار المسئولين في الدولة 3% من إجمالي إنفاق الأسرة على الاتصالات، مقابل 3,2% لأصحاب المهن العلمية، و1,6% للمزارعين، و2,1% للحرفيين.
وأكد التقرير أن 85,8% من الأسر المصرية تمتلك هاتف محمول، وترتفع هذه النسبة في الحضر لتصل إلى 90,9%، مقابل 81,5% في الريف، فيما بلغت نسبة الأسر التي لديها اشتراك في التليفون الأرضي 40,5%، ترتفع في الحضر لتصل إلى 54,9%، مقابل 28,6% في الريف.
وبلغت نسبة الأسر المصرية التي تمتلك كمبيوتر شخصي/ لاب توب 22,1%، تصل هذه النسبة في الحضر إلى 36,3% مقابل 10,4% في الريف. أما نسبة الأسر المصرية التي لديها اشتراك في الانترنت فقد بلغت 7,9% ، وترتفع هذه النسبة في الحضر لتصل إلى 14,3%، بينما تنخفض في الريف لتصل إلى 2,6%..
في نفس الإطار أصدرت وزارة الاتصالات وتكنولجيا المعلومات تقريرا عن مؤشرات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حتى يوليو 2012، والذي أظهر أن عدد مشتركي الهاتف المحمول في مصر قد بلغ 92,44 مليون خط، وأن عدد مستخدمي الانترنت بلغ 31,21 مليون مستخدم، وأن نسبة الأسر التي لديها نفاذ إلى الانترنت من المنزل يصل إلى 40,29%. وبلغ عدد مشتركي الهاتف الأرضي 8,65 مليون مشترك، موزعين على 1698 سنترال، بينهم 1198 سنترال في الريف.
أشار التقرير أيضا إلى أن عدد الشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بلغ 4758 شركة، برؤوس أموال مصدرة تبلغ 45,51 مليار جنيه، وبلغت أعداد العاملين في هذه الشركات 215,44 ألف عامل.
وفي إطار مبادرة بيوت التكنولوجيا التي أطلقتها الوزارة في سبتمبر 2011 لخدمة مشروع ممر التكنولوجيا، والتي بدأت بتسع بيوت تكنولوجيا في محافظة شمال سيناء، فقد بلغ عدد بيوت التكنولوجيا حتى الآن في مصر 52 بيتاً، كما وصل عدد نوادي تكنولوجيا المعلومات إلى 2163 نادي، من بينهم 1955 نادي متصل بالانترنت.
أما عن خريجي برنامج التدريب الاحترافي فقد بلغ عددهم 42,056 ألف شخص، كما بلغ عدد الحاصلين على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب ICDL 836,80 ألف شخص. وقد ذكر تقرير للاتحاد الدولي للاتصالات أن عدد مشتركي الفيس بوك من المصريين بلغ 11 مليون مستخدم، لتحتل مصر المرتبة ال19 عالميا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق