الأحد، 9 سبتمبر، 2012

اختتام أعمال مؤتمر"التمويل الإسلامي وآفاق التنمية في مصر"




كتبت أمل خيري

عقدت الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي مؤتمرها الأول بالقاهرة تحت عنوان "التمويل الإسلامي وآفاق التنمية في مصر"، وذلك يوم الأحد 9 سبتمبر 2012، تحت رعاية الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي، والذي حضره العديد من رجال الاقتصاد والمصرفيين والباحثين المختصين.

وأكد الدكتور محمد البلتاجي رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي أن حجم الصيرفة الإسلامية في مصر بلغ 95 مليار جنيه بما يوازي 7,3% من حجم السوق، مشيرا إلى أن المؤتمر يناقش دور التمويل الإسلامي فى تحقيق التنمية بمصر، وسبل تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة باستخدام صيغ التمويل الإسلامى، وأهم بدائل سوق المال الإسلامية، وأبرز أدوات التمويل المجتمعي ودعم التنمية.

وقد أوصى المؤتمر في ختام فعالياته بعدة توصيات، من أهمها إحياء ثقافة الوقف، وتشجيع التأمين التكافلي، وتوعية الجمهور بأهمية التمويل الإسلامي ودور الزكاة في معالجة الفقر والبطالة، كما شدد المشاركون على ضرورة وضع الإطار القانوني لتنظيم وإصدار الصكوك الإسلامية وسرعة تقنين نشاط التمويل الإسلامي في مصر، مع التوصية بتفعيل دور البورصة في تحقيق التنمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق