الجمعة، 29 مارس، 2013

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح: 8,1% زيادة عدد المسارح في 2011



أمل خيري
جريدة الشعب
عدد الجمعة
في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمسرح الذي يحتفل به في 27 مارس من كل عام، أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بيانا صحفيا، أشار فيه إلى زيادة عدد المسارح عام 2011 لتصل إلى 40 مسرحا، مقابل 37 مسرحا عام 2010، بنسبة زيادة قدرها 8,1%. 
وبلغ عدد مقاعد المسارح 24023 مقعدا عام 2011، مقابل 21433 مقعدا عام 2010، بنسبة زيادة قدرها 12,2%، وجملة الإيرادات 7 مليون جنيها. 
وأشار المركزي إلى  أن عدد الفرق المسرحية الوطنية بلغ 65 فرقة عام 2011، مقابل 71 فرقة عام 2010، بنسبة انخفاض قدرها 8,5%. 
وأشار البيان إلى أن عدد العروض بالداخل بلغ 1944 عرضا، شاهدها 337 ألف متردد، وجملة إيراداتها 4,1 مليون جنيها، فيما بلغ عدد العروض التي قدمتها الفرق بالخارج 29 عرضا، شاهدها 17 ألف متردد. 
 وبلغ عدد الفرق المسرحية الأجنبية التي قدمت عروضا في مصر 51 فرقة، قدمت 72 عرضا شاهده 29 ألف متردد، بجملة إيرادات 1,1 مليون جنيها. 

29,4% زيادة في القيمة المضافة للإنتاج الصناعي السنوي بالقطاع الخاص


جريدة الشعب 
عدد الجمعة
أصدر الجهاز المركزي لتعبئة العامة والإحصاء الأربعاء الماضي النشرة السنوية لإحصاء الانتاج الصناعي السنوي لمنشآت القطاع الخاص لعام 2011، حيث أظهرت النشرة زيادة في القيمة المضافة الصافية لعام 2011 بنسبة تجاوزت الـ 29,4%، حيث قدرت بـ 264,1 مليار جنيها، مقابل 204,1 مليار جنيه عام 2010، وأرجع الجهاز هذه الزيادة إلى تضخم الأسعار في نشاط البتروي الخام والغاز الطبيعي.  
وأشار المركزي إلى أن قيمة الإنتاج بسعر السوق بلغت 499,5 مليار جنيه عام 2011 مقابل 295,8 مليار جنيه عام 2010، بنسبة زيادة قدرها 26,2%. 
وسجلت ايرادات نشاط خدمات الصيانة والإصلاح نسبة زيادة 48,1% حيث بلغت نحو 66,8 مليون جنيه عام 2011، مقابل 45.1 مليون جنيه عام 2010، وذلك بسبب زيادة عدد المنشآت. 

الإسكان: خطة لتحويل سفاجا لمدينة دولية للصناعات والتجارة التعدينية


جريدة الشعب
عدد الجمعة
شهد مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات افتتاح فعاليات الدورة الثانية لمؤتمر القمة العقارية "سيتي سكيب" الأربعاء الماضي، وأكد الدكتور طارق وفيق وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية المصري خلال المؤتمر على وجود خطة لتحويل مدينة سفاجا الواقعة جنوب مصر على ساحل البحر الأحمر إلى مدينة دولية للصناعات والتجارة التعدينية، كما يجرى تطوير مدينة العلمين الواقعة على ساحل البحر المتوسط وتحويلها الى مدينة سياحية دولية. 
وأضاف وزير الإسكان أن هناك مشروعا للصناعات التعدينية سيتم اقامته بمحافظات "المثلث الذهبي" وهى أسيوط وقنا وسفاجا، وذلك بعد أن أكدت الدراسات أن 50% من الموارد المعدنية موجودة فى الصحراء الغربية معظمها غير مستغل. 
وعلى مستوى مشروع اقليم تنمية قناه السويس قال الوزير إن هناك 5 مكاتب استشارية عالمية كبرى تقدمت لتخطيط المشروع، أحدها هو المكتب الذى قام بتخطيط ميناء شرق بورسعيد ،كما يبحث مجلس الوزراء مشروع قانون يقضى بإنشاء هيئة للإشراف على المشروع.

الخميس، 28 مارس، 2013

مصر تعيد فتح باب استيراد القطن قصير التيلة

جريدة الشعب
عدد الثلاثاء
ذكرت وزارة الصناعة والتجارة الخارجية في بيان لها إن مصر ستعيد فتح باب استيراد القطن قصير التيلة من مختلف المناشئ المعتمدة والتي كان يتم الاستيراد منها خلال المرحلة الماضية بما فيها المنشأ التركي، وإنها تعد استراتيجية جديدة لتطوير قطاع الغزل والنسيج.
وتشتهر مصر بزراعة القطن طويل التيلة ولكنه أغلى سعرا من قصير التيلة الذي يتميز برخص سعره وسمك غزله بما يتناسب مع طبيعة الملابس المطلوبة فى السوق المحلي. وكانت مصر قد أوقفت استيراد القطن العام الماضي لرفع الطلب على القطن المحلي.

2,6 مليار دولار لإقامة مجمع صناعي للطاقة الشمسية يوفر 6 آلاف فرصة عمل

جريدة الشعب
عدد الثلاثاء
بحث المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية، مع وفد يمثل شركة "إكسا سولار" الألمانية، إقامة مجمع صناعي متكامل لتصنيع وحدات الطاقة الشمسية باستثمارات تصل إلى 2,6 مليار دولار. وقال صالح، في بيان له الأربعاء- إن هذا المشروع يعد أحد أهم نتائج الزيارة الناجحة للرئيس محمد مرسي لألمانيا خلال يناير الماضي، والتي تم خلالها دعوة الشركات الألمانية للاستثمار في مصر في مختلف القطاعات وخاصة قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة للاستفادة من حزم الحوافز والمزايا التي تتيحها مصر للمستثمرين.
وأضاف الوزير أن المشروع الجديد سيقام على مساحة 3 ملايين متر مربع وقد تم اقتراح إقامته فى منطقة وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية والتى تتمتع بإمكانات كبيرة، تتناسب مع مثل هذه المشروعات إلى جانب قربها من مناطق توافر خام رمال الكواتز والتى تعد إحدى الخامات الأساسية التى يحتاجها المجمع الصناعى فى تصنيع وحدات ألواح الطاقة الشمسية، لافتا إلى أنه تم التنسيق لعقد لقاء بين الشركة ومحافظ الإسماعيلية لتوفير هذه المساحة بمنطقة وادى التكنولوجيا التابعة للمحافظة ومن المقرر أن يتيح المشروع حوالى 6 آلاف فرصة عمل مباشرة.


الرئيس يشارك في قمة النيباد وتجمع البريكس بجنوب أفريقيا


أمل خيري
جريدة الشعب الجديد
عدد الجمعة
الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما يستقبل السيد الرئيس محمد مرسي

شارك الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية في اجتماع رؤساء دول مبادرة النيباد للبنية التحتية في أفريقيا مع رؤساء دول تجمع البريكس، وذلك في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا. 
وذكر بيان رئاسي أن الرئيس ألقى كلمة خلال الاجتماع تناول فيها رؤية مصر تجاه سبل تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية وتجمع البريكس، وذلك من خلال إقامة مشروعات من شأنها الارتقاء بالبنية الأساسية، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول الأفريقية، وضخ المزيد من الاستثمارات المباشرة إليها، مع الاستفادة من الطاقات البشرية الضخمة المتوافرة لديها والإسهام في تنميتها وتطويرها، بما يُلبي طموحات وتطلعات الشعوب الأفريقية. 
وتشير كلمة بريكس إلى مختصر للحروف الأولى باللغة اللاتتينية المكونة لأسماء الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي بالعالم. وهي (البرازيل، روسيا، الهند، الصين، وجنوب أفريقيا)، وقدعقدت أول قمة بين رؤساء الدول الأربع في  ييكاتيرينبرغ ، روسيا في يونيو 2009، حيث تتضمنت الإعلان عن تأسيس نظام عالمي ثنائي القطبية. وعقدت أول لقاء على المستوى الأعلى لزعماء دول البريكس في يوليو عام 2008، وذلك في جزيرة هوكايدو اليابانية، حيث اجتمعت آنذاك قمة "الثماني الكبرى". وقد انضمت دولة جنوب أفريقيا إلى المجموعة عام 2010, فأصبحت تسمى بريكس بدلا من بريك سابقا. 
وتشكل مساحة هذه الدول ربع مساحة اليابسة، وعدد سكانها يقارب 40 % من سكان الأرض. ومن المتوقع بحلول عام 2050 أن تنافس اقتصادات هذه الدول، اقتصاد أغنى الدول في العالم حاليا - حسب مجموعة جولدمان ساكس البنكية العالمية، والتي كانت أول من استخدم هذا المطلح في عام 2001،  ومن المتوقع أن تشكل هذه الدول حلفًا أو ناديا سياسيا فيما بينها مستقبلا. لذا فإن توطيد العلاقات بين مصر وهذا التجمع من شأنه دفع عجلة التنمية في مصر. 
ومن المقرر أن يبحث قادة دول مجموعة بريكس، إنشاء بنك للتنمية برأسمال 50 مليار دولار، على أن تسهم كل دولة من الدول الخمس الأعضاء ب 10 مليارات دولار. وتتضمن أجندة قمة الاقتصاديات الناشئة، مقترحا بإنشاء صندوق لمواجهة الأزمات بالدول المشكّلة للمجموعة، فضلا عن إنشاء مؤسسة للتصنيف الائتماني وذلك على غرار المؤسسات الأمريكية، وأخرى لتصنيف الجامعات للدول الخمس الأعضاء. 
كما عقد الرئيس، خلال تواجده في جنوب أفريقيا، اجتماعاً آخر يضم رؤساء دول مبادرة النيباد، حيث تم خلاله تناول عدد من القضايا والتحديات التي تواجه القارة الأفريقية، وتعد مصر من الدول الخمس المؤسسة لمبادرة النيباد (وهي: الجزائر، جنوب أفريقيا، نيجيريا، السنغال، مصر)، والتي أقرها القادة الأفارقة في مؤتمر القمة الأفريقية والذي انعقد في لوكسا في يوليو 2001 ، وهي عبارة عن وثيقة وخطة شاملة لتحقيق التنمية الاقتصادية والقضاء علي الفقر وسد الفجوة بين أفريقيا والعالم المتقدم، وتستند هذه المبادرة علي وثيقتين منفصلتين هما: المبادرة الأولى، وهي تعبر عن رؤية الرئيس تابو مبيكي بحسابها جزاء من مشروعه الخاص بتحقيق النهضة الأفريقية، وقد أطلق علي هذه الوثيقة بعد تطويرها "برنامج المشاركة الألفية لإنعاش أفريقيا"، وتم تقديمها أمام المنتدي الاقتصادي العالمي في دافوس (سويسرا) في يناير 2001 ، ثم قدمت في صورتها النهائية إلي مؤتمر القمة غير العادية لمنظمة الوحدة الأفريقية في سرت (ليبيا) في مارس 2001 
أما المبادرة الثانية، فقد أعدها في نفس الوقت تقريباً الرئيس السنغالي عبد الله وادي، وأطلق عليها "خطة أوميجا OMEGA"، وعرضها لأول مرة أمام مؤتمر القمة الفرنسية / الأفريقية في ياوندي في يناير 2001 أيضاً . وقد أخذت هذه المبادرة طريقها إلي قمة سرت غير العادية حيث عرضها الرئيس وادي أمام المؤتمر 
وتم دمج الوثيقتين في مبادرة موحدة، باسم النيباد، والتي تطرح برنامج عمل من أجل تحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا في القرن الحادي والعشرين، وتهدف إلى القضاء علي الفقر ، ووضع الدول الأفريقية علي طريق النمو المطرد والتنمية المستديمة، ووضع نهاية لتهميش إفريقيا في عملية العولمة، وتعزيز دور المرأة في جميع الأنشطة.  
وقدمت النيباد برامج للعمل في مختلف القطاعات ذات الأولوية، وتالتي تشمل البنية الأساسية وبصفة خاصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والطاقة، والنقل والمياه والصرف الصحي، وتنمية الموارد البشرية والتي تشمل تخفيف الفقر، والتعليم والصحة وتحويل اتجاه هجرة العقول الأفريقية. 
كما تدعو النيباد إلي قيام "شراكة عالمية جديدة" بين أفريقيا وشركائها في التنمية، تقوم علي أساس تقاسم المسئولية في تصحيح المظالم وأوضاع عدم المساواة التي شهدتها القرون الطويلة الماضية، وتعبئة الجهود كافة للارتفاع بنوعية الحياة للشعوب الأفريقية في أسرع وقت ممكن

وزير المالية: المدفوعات الالكترونية الحكومية تسهم في تحسين ادارة التدفقات المالية للدولة


جريدة الشعب الجديد
أكد الدكتور المرسي السيد حجازي وزير المالية أهمية منظومة المدفوعات الالكترونية الحكومية في تحسين معدلات تحصيل الايرادات العامة وضبط توقيتات الانفاق العام وقدرة الحكومة علي إدارة التدفقات المالية للموازنة العامة للدولة. 
جاء ذلك خلال افتتاح الوزير لورشة التوعية بمنظومة الدفع والتحصيل الالكتروني الحكومي التي شارك فيها ممثلون من كافة الوزارات والهيئات الحكومية المشاركة في منظومة المدفوعات الالكترونية بجانب المراقبين الماليين التابعين لوزارة المالية في هذه الجهات 
وأوضح الوزير أن معظم هذه الخدمات الالكترونية شهدت نموا غير مسبوق خلال العامين الأخيرين فمثلا مدفوعات الضرائب الالكترونية تسجل الآن نحو 300 مليون جنيه شهريا ، بجانب 6,7 مليار جنيه شهرياً من خلال منظومة مراقبة تحصيل الشيكات إلكترونياً هو ما يمثل 40% من إجمالي الحصيلة المستهدفة، أيضا مدفوعات الجمارك قفزت إلى 444 مليون جنيه بعد إتاحة التحصيل الإلكتروني بالحسابات الجارية لعملاء الجمارك بحسابتهم بالبنوك المشاركة بهذه الخدمة وبالنسبة لكروت صرف المرتبات للعاملين بالجهاز الاداري للدولة والمقدر عددهم بنحو 6,5 مليون موظف فانه تم التعاقد بالفعل علي اصدار 2,5 مليون كارت الكتروني لصرف المرتبات وتم الانتهاء من تفعيل الصرف لنصف مليون بطاقة منها، لافتا إلى وضع المالية لخطة لاستكمال اصدار البطاقة بالتعاون بين الجهات الحكومية وبنوك القطاع المصرفي المصري لتصل إجمالي البطاقات المفعلة خلال العام الحالي إلى مليون بطاقة.