الخميس، 14 مارس، 2013

منطقة صناعية عربية تضم 50 مصنعا جديدا بالعاشر من رمضان توفر 40 ألف فرصة عمل





أعلن المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية بدء اجراءات إنشاء منطقتين صناعيتين مخصصة للاستثمارات العربية بمدينتي العاشر من رمضان وبدر الصناعية، حيث سيتم البدء بالمنطقة الصناعية الأولى بمدينة العاشر من رمضان علي مساحة مليون متر مربع وباستثمارات مبدئية تصل إلى حوالي مليار دولار.
ومن المقرر أن يتقدم أكثر من 50 مستثمر سوري وعربي لانهاء اجراءات التعاقد مطلع الأسبوع الأول. كما سيتم خلال الشهور المقبلة انشاء المنطقة الصناعية العربية الثانية بمدينة بدر علي مساحة 750 مليون متر مربع واستثمارات تصل إلى حوالي 1,5 مليار دولار، ومن المققر أن تستوعب المصانع الجديدة حوالي 40 ألف عامل مصري، وستقوم الوزارة بتوفير العمالة المدربة لهذه المشروعات من خلال برنامج التدريب من أجل التشغيل الذي تتبناه الوزارة .
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد الأربعاء الماضي للإعلان عن انشاء المنطقة الصناعية العربية بالتعاون بين وزارة الصناعة وجمعية الأعمال والاستثمار الدولي (إيبيا)، وقال صالح إن ذلك يأتي في اطار المبادرة التي تتبناها الوزارة منذ 6 أشهر تحت عنوان "مصنع جديد"، والذي يستهدف تشجيع جذب المصانع من الدول الخارجية في عدد من الصناعات كثيفة الاستخدام للعمالة وقليلة الاستهلاك للطاقة وعلى رأسها صناعات الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، وكذلك تشجيع خلق شراكات بين هذه الشركات والشركات المصرية في القطاعات المستهدفة لتقديم فرص جديدة للشركات المصرية للتوسعات وايجاد أسواق خارجية جديدة في ظل التحديات الاقتصادية التي تواجهها في الوقت الراهن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق