الأربعاء، 13 مارس، 2013

مصر في المركز 85 عالميا والتاسع عربيا بتنافسية السفر والسياحة




أشار تقرير دولي إلى أن مصر احتلت المركز الخامس والثمانين من بين 140 دولة في مؤشر تنافسية السفر والسياحة لعام 2013، لتتراجع بذلك 10 مراكز عالمية عن العام الماضي، فيما تحتل المركز التاسع بين الدول العربية.
يأتي تقرير التنافسية في قطاع السياحة والسفر لعام 2013، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، والذي حمل عنوان: تذليل العقبات أمام النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل، حيث تم استقصاء بيانات 140 دولة في تقرير 2013، ويعتمد التقرير على بيانات مستقاة من المعلومات المتاحة للعامة ومن الخبراء ومؤسسات السياحة والسفر الدولية، كما يتضمن نتائج استطلاع لأراء تنفيذيين متخصصين في المجال يعده المنتدى سنويا في الدول التي يغطيها التقرير.
وذكر التقرير أن تراجع مصر من المركز الـ75 إلى الـ85 يعود للاضطرابات المستمرة التي تشهدها البلاد، والتي نتج عنها انخفاض مستوى الأمن، وكذلك استمرار القواعد والأنظمة المعيقة لتطوير القطاع السياحي، إضافة إلى تزايد القلق بشأن البنية التحتية في قطاع النقل، وضعف تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية للاتصالات.
فيما أفاد التقرير بارتفاع درجة المنافسة السعرية في مصر، لتحتل المرتبة الرابعة عالميا من حيث انخفاض أسعار الفنادق وتكاليف الوقود وأسعار السلع والخدمات بصفة عامة. 
وعلى الصعيد العالمي، جاءت سويسرا في المركز الأول عالمياً في تنافسية السياحة والسفر، تلتها ألمانيا ثم النمسا وأسبانيا رابعاً وبريطانيا خامساً والولايات المتحدة سادساً وفرنسا سابعاً، وكندا ثامناً والسويد تاسعاً، وأخيراً في المركز العاشر سنغافورة.
ويوفر التقرير الذي يتضمن تحليلا لعدد من مؤشرات التنافسية في قطاع السياحة والسفر معلومات سهلة في صناعة القرار في المشاريع ذات الصلة بالقطاع وفي سياسات حكومات التي تسعى وراء تطوير قطاع السياحة والسفر في دولها.
إضافة إلى ذلك، يتضمن التقرير مساهمات من خبراء في صناعة السياحة والسفر، إلى جانب عدد من الأبواب التي تضمن قضايا تتعلق بتسهيلات الحصول على تأشيرات الدخول ودور ذلك في تعزيز النمو الاقتصادي وأهمية قيام صناع السياسات في تعزيز فرص التنافسية المحلية لتزدهر في بيئة متقلبة، واثر قطاع السياحة في ايجاد فرص العمل بالاضافة إلى دور قطاع الملاحة في تعزيز التنمية الاقتصادية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق