الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

بسبب "باسم" و"ساويرس" كاتب مصري يدعو الأمريكان لمنع المعونة عن مصر




أمل خيري
جريدة الشعب 

عدد الثلاثاء 42
لا تزال المعونة الأمريكية ورقة ضغط يستخدمها الكثير من مناهضي الإسلاميين في مصر وخارجها، فعبر موقع "نيوز ماكس ميديا" الأمريكي وجه الكاتب المصري توفيق حامد رسالة للولايات المتحدة في مقاله الذي حمل عنوان "المساعدات الأمريكية لمصر تأتي بنتائج عكسية"، حذر فيها الإدراة الأمريكية من الخطوة التي سبق وأعلنتها عن اعتزامها تقديم مساعدة 250 مليون دولار لمصر، حيث شدد على ضرورة منع تقديم هذه المعونة للحكومة التي يديرها الإسلاميون ويرأسها إخواني.
وبرر الكاتب دعوته هذه بما أسماه باستمرار انتهاك الحريات في مصر، ما بين ملاحقة نجيب ساويرس ومقاضاة باسم يوسف بتهمة إهانة الرئيس وازدراء الأديان، وأمعن الكاتب في التضليل معتبرا حصار المحكمة الدستورية ومدينة الإنتاج الإعلامي بلطجة فيما اعتبر من حاصر الاتحادية ودار القضاء العالي ومكتب الإرشاد ثوار سلميين!.
وختم الكاتب مقاله بنصيحة للحكومة الأمريكية أن تحذو حذو الاتحاد الأوروبي فتربط مساعدتها لمصر باتخاذ مزيد من الخطوات نحو الإصلاحات السياسية وتخفيف قبضة الإسلاميين في الحكم، فلا يعقل أن تقدم أمريكا المعونة لحكومة ترفع شعار "الإسلام هو الحل".
يذكر أن توفيق حامد كان عضوا سابقا في جماعة الجهاد مع الدكتور أيمن الظواهري -الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الآن-، ثم اتجه مؤخرا نحو العداء لكل ما هو إسلامي، مدعيا توجهه لنقد ما أسماه بالفكر الإسلامي الأصولي وتحليله، وهو مؤلف كتاب "داخل الجهاد:  فهم ومواجهة الإسلام الراديكالي".

بسبب «باسم» و«ساويرس».. كاتب مصري يدعو الأمريكان إلى منع المعونة عن مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق